موقع فضيلة الشيخ أبي المعز علي فركوس 
 عدد الضغطات  : 353 موقع الشيخ أبي جابر عبد الحليم توميات 
 عدد الضغطات  : 812 موقع الشيخ أبي سعيد بلعيد 
 عدد الضغطات  : 354
موقع الشيخ محمد حاج عيسى 
 عدد الضغطات  : 445 برنامج دروس الغرفة الصوتية 
 عدد الضغطات  : 422


الانتقال للخلف   منــتديات نبراس الحق الإسلامية ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإسلامي العام~*¤ô§ô¤*~ منتدى السّيرة و التّاريخ الاسلامي

منتدى السّيرة و التّاريخ الاسلامي يهتم بسيرة الأنبياء و الصحابة و العلماء و الصالحين من أهل السنة، و التاريخ الاسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-02-2012, 17:18
سمير سمير غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 27 - 12 - 2011
الإقامة: الجزائر من العاصمة
المشاركات: 692
سمير is on a distinguished road
حصري التعريف بآل الإمام الرباني بَقِيّ بن مَخْلَد رحمهم الله

أما بعد، فهاكم ( التعريف بآل الإمام الرباني بقي بن مخلد رحمهم الله )، وهي ذرية قرّت عين أبيها الأول الإمام بقي بن مخلد ( ت 276 هـ ) رحمه الله، وقد قال ابن الأبار ( في ترجمة أحمد بن يزيد البقوي أحد أحفاد بقي بن مخلد ) : لا نعلم بالأندلس بيتاً أعرق من بيته في العلم والنباهة إلا بيت بني مغيث بقرطبة وبيت بني الباجي بإشبيلية، وله التقدّم على هؤلاء . اهـ . لكن قبل الشروع في الموضوع سأُرفِق نبذة عن سيرة هذا الإمام العظيم رحمه الله .

ولد بقي بن مخلد الأندلسي في رمضان، سنة إحدى وثمانين، وتوفى ليلة الثلاثاء، لتسع وعشرين ليلة مضت من جمادى الآخرة، سنة ست وسبعين ومائتين، ودفن في المقبرة المنسوبة إلى بني العباس، وكانت له رحلتان، أقام في إحداهما نحو العشرين عاماً، وفي الثانية نحو الأربعة عشر عاماً، فأخبرني أبي أنه كان يطوف في الأمصار على أهل الحديث، فإذا أتي وقت الحج، أتي إلى مكة فحج، هذا كان فعله كل عام في رحلتيه جميعاً، وكان يلتزم صيام الدهر، فإذا أتي يوم جمعةٍ أفطر وكانت له عبادات كثيرة، من قراءة القرآن، وغيرها من الصلوات، ونشر العلم.
( من ترجمته في معجم الأدباء )

وقال الذهبي : وعني بهذا الشأن ( أي علم الحديث والرواية ) عناية لا مزيد عليها، وأدخل جزيرة الأندلس علماً .
وقال : وكان إماماً مجتهداً صالحاً، ربانيًّا صادقاً مخلصاً، رأساً في العلم والعمل، عديم المثل، منقطع القرين، يفتي بالأثر، ولا يقلِّد أحداً.
ذكره أحمد بن أبي خيثمة، فقال: ما كنا نسميه إلا المكنسة، وهل احتاج بلد فيه بقي إلى أن يرحل إلى ها هنا منه أحد ؟ ! قال طاهر بن عبد العزيز الأندلسي: حملت معي جزءاً من " مسند " بقي بن مخلد إلى المشرق، فأريته محمد بن إسماعيل الصائغ، فقال: ما اغترف هذا إلا من بحر. وعجب من كثرة علمه.

وقال قاسم بن أصبغ : وحدثت عن بقي أنه قال يوماً لطلبته، أنتم تطلبون العلم؟ وهكذا يطلب العلم؟ إنما أحدكم إذا لم يكن عليه شغل يقول: أمضي أسمع العلم، إني لأعرف رجلاً تمضي عليه الأيام في وقت طلبه للعلم، لا يكون له عيش إلا ورق الكرنب الذي يلقيه الناس، وإني لأعرف رجلاً باع سراويله غير مرة في شرى كاغد حتى يسوق الله عليه من حيث يخلفها.


ومن مناقبه أنه كان من كبار المجاهدين في سبيل الله، يقال: شهد سبعين غزوة.
( من ترجمته في سير أعلام النبلاء )

وقد ألّف حفيده عبد الرحمن بن بقي بن أحمد كتاب ( كتاب فضائل بقي بن مخلد رحمه الله وتسمية رجاله )
قلتُ : ذكره ابن خير في " فهرسته "، ونقل منه الذهبي قصتين في سير أعلام النبلاء ( 13 / 292 – 295 ) .

وهناك ( المسكتة في فضائل بقي بن مخلد ) تأليف عبد الله بن عبد الرحمن الناصر ( ت 339 هـ )،
قال ابن الأبار : " المسكتة " من تأليفه، وهي ستة أجزاء في فضائل بقي بن مخلد . ( التكملة لكتاب الصلة )

وفائدة أخيرة أُضيفها قبل الشروع في تراجم الآل، وهي رواية الآباء عن الأبناء، ففي " نفح الطيب " ( 2 / 575 ) أن أبا حيان قال: حدثنا ابن أبي الأحوص عن قاضي الجماعة أبي القاسم أحمد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن ابن أحمد بن بقّي بن مخلد بن يزيد القرطبي عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه عن أبيه الإمام بقّي بن مخلد عن ابي بكر المقدمي عن عمر بن علي وعبد الله بن يزيد عن عبد الرحمن بن زياد عن عبد الرحمن بن رافع عن عبد الله بن عمرو أن النبي، صلّى الله عليه وسلّم، مر بمجلسين أحدهما يدعون الله ويدعون إليه، والآخر يتعلمون العلم ويعلمونه، فقال: " كل المجلسين خير، وأحدهما أفضل من الآخر، أما هؤلاء فيتعلمون ويعلمون الجاهل فهم أفضل، وأما هؤلاء فيدعون الله ويرغبون إليه إن شاء أعطاهم وإن شاء منعهم، وأنا بعثت معلماً " ، ثم جلس معهم.
قال أبو حيان: قلت: لا أعرف حديثاً اجتمعت فيه رواية الأبناء عن الآباء بعدد ما اجتمع في هذا إلاّ ما أخبرنابه أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن بن مامة بقراءتي عليه، أنبأنا أبو المعالي الأبرموي أنبأنا أبو بكر ابن عبد محمد بن سابور القلانسي، أنبأنا أبو المبارك عبد العزيز بن محمد بن مصور الشيرازي، أنبأنا رزق الله بن عبد الوهاب التميمي، قال: سمعت أبي أبا الفرج عبد الوهاب يقول: سمعت أبي أبا الحسن عبد العزيز يقول: سمعت أبي أبا بكر الحارث يقول: سمعت أبي أسداً يقول: سمعت أبي الليث يقول: سمعت أبي سليمان يقول: سمعت أبي الأسود يقول:سمعت أبي سفيان يقول: سمعت أي يزيد يقول: سمعت أبي أكيمة يقول: سمعت أبي الهشيم يقول: سمعت أبي عبد الله يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلّم، يقول: " ما اجتمع قوم على ذكر إلاّ حفّتهم الملائكة وعمتهم الرحمة " ، انتهى.
قلت: قال الحافظ ابن حجر في فوائده: ما اجتمع حديث فيه من عدد الآباء أكثر من هذا، انتهى.
ورأيت بخط بعض الحفاظ على قول أبي أكيمة ما صورته: صوابه أكينة
. انتهى النقل من " نفح الطيب " .

ولنبدأ بـ ( التعريف بآل الإمام الرباني بَقِيّ بن مَخْلَد رحمهم الله )

1 – أحمد بن بقي بن مخلد، من أهل قرطبة يكنى أبا عبد الله ( ت 324 هـ )

ترجم له ابن الفرضي في تاريخه وقال : وكان قاضي قرطبة لا أعلمه سمع من غير أبيه، وكان زاهداً فاضلاً
حدثنا عنه جماعة وتوفي رحمه الله سنة أربع وأربعين وثلاث مئة،
ذكره أحمد . وقال غيره ليلة الاثنين لليلة خلت من جمادى الأولى . اهـ .
وله ترجمة في تاريخ قضاة الأندلس لكنه ذكر وفاته 324 هـ، وفي ترجمته بجذوة المقتبس : 324 هـ

2 - عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد ، من أهل قرطبة يكنى أبا الحسن ( ت 366 هـ )

ترجم له ابن الفرضي في تاريخه وقال : نبيه في أكثر أبيات العلماء فيها .
سمع من أبيه ومن محمد بن عمر بن لبابة وأسلم بن عبد العزيز وأحمد بن خالد وابن أيمن ومحمد بن قاسم وعثمان بن عبد الرحمن وعبد الله بن يونس وقاسم بن أصبغ وسعيد بن جابر الإشبيلي وغيرهم،
وكان ضابطاً لما كتب ثقة فيما روى فصيح اللسان بليغ المنطق وقور المجلس، سمع منه الناس كثيراً .
أخبرني بذلك من سمعه يقول الإجازة عندي وعند أبي وعند جدي كالسماع وأريد على الصلاة بقرطبة عند علة محمد بن يحيى فاستعفى من ذلك فجمعت الصلاة والقضاء لمحمد بن إسحاق بن السليم
وتوفي رحمه الله في شهر ربيع الأول سنة ست وستين وثلاث مائة وهو ابن أربع وستين سنة .
أخبرني بذلك ابنه . اهـ .

3 - مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد ، من أهل قرطبة ؛ يكنى : أبا عبد الله . ( ت 408 هـ )

ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " وقال : روى عن أبيه وغيره . قال ابن حيان : وكان ثبتا صدوقا حكى لي أبو محمد بن الجيار المتفقه عن بعض أصحاب مخلد أنه حكى له في سنة إحدى وتسعين وثلاث مائة . أنه رأى النبي عليه السلام في منامه منذ ثلاثين سنة فقال له يا رسول الله : حديث بلغنا أنك قلته من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار . فقال له صلى الله عليه و سلم : أبو هريرة رواه عني . وتوفي رحمه الله ودفن عند صلاة العصر من يوم الأربعاء لثلاث عشرة ليلة بقيت من شهر شعبان سنة ثمان وأربع مائة . ودفن بمقبرة بني العباس وصلى عليه ابنه القاضي عبد الرحمن بن مخلد . وكان قد اختلط قبل موته بمدة فترك الأخذ عنه . قال ابن شنظير : ومولده في شعبان سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مئة . اهـ .

4 – أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ، من أهل قرطبة يكنى : أبا عبد الله .

ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " فقال : حدث عن أبيه مخلد بن عبد الرحمن برواية سلفه . سمع منه ابنة القاضي محمد بن أحمد . لا أعلمه بغير هذا . وسألت عنه حفيده الشيخ المفتي أبا القاسم أحمد بن محمد بن أحمد وقال : لا أعرفه بأكثر من هذا ولا أعلم تاريخ وفاته . وقال لي : كان في غاية من الانقباض والتصاون .

5 - عبد الرحمن بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ، من أهل قرطبة يكنى : أبا الحسن ( ت 437 هـ )

ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " فقال : يروي عن أبيه مخلد بن عبد الرحمن سماعاً وعن جده عبد الرحمن إجازة وأخذ عن أبي بكر بن زرب كتاب الخصال من تأليفه وعن أبي الهندي . وتولى القضاء بطليطلة مرتين . الأولى : بتقديم ابن أبي عامر والثانية : بتقديم الظافر إسماعيل ابن ذي النون وكان درباً بالقضاء حسن الخط كثير الحكايات . ثم صرف عن القضاء وانصرف إلى بلده قرطبة فقلده أبو الوليد محمد جهور بعد مدة أحكام الشرطة والسوق بقرطبة فلم يزل متقلداً لها جميل السيرة فيها إلى أن طرق فجأة يوم الثلاثاء للنصف من ربيع الآخر سنة سبع وثلاثين وأربع مئة . أسكت على وضوءه فثبت ميتاً ودفن عشي يوم الأربعاء بعده بمقبرة العباس وشهده جمع من الناس . ومولده سنة ثمان وخمسين وثلاث مئة . ذكر تاريخ وفاته وبعض خبره ابن حيان . وحدث عنه الطبني وغيره . اهـ .

6 - محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ، من أهل قرطبة وقاضيها ؛ يكنى : أبا عبد الله ( ت 470 هـ )
ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " فقال : روى عن أبيه أحمد وعمه أبي الحسن عبد الرحمن وتولى القضاء بقرطبة مرتين . الأولى بتقديم محمد بن جهور والثانية بتقديم المأمون يحيى بن ذي النون ولم تحفظ له قضية جور ولا ارتشا في حكم وكان من بيتة علم ونباهة وفضل وجلالة وقد حدث عنه أبو علي الغساني وغيره . وأنا عنه ابناه أبو الحسن وأبو القاسم بما رواه . وصرف عن القضاء وامتحن بسببه محنة عظيمة نفعه الله بها . وتوفي بمدينة إشبيلية بعد انطلاقه من اعتقاله في صفر سنة سبعين وأربع مئة . ومولده في سنة سبع وتسعين وثلاث مئة . أخبرني بذلك ابنه شيخنا أبو القاسم .

7 - عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ، من أهل قرطبة يكنى : أبا الحسن ( ت 515 هـ )

ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " فقال : روى عن أبيه وعن القاضي سراج بن عبد الله وأبي عبد الله محمد بن عتاب وأبي عبد الله محمد بن فرج وسمع بطليطلة من أبي جعفر بن مطاهر تاريخه في فقهاء طليلطة وأجاز له أبو العباس العذري ما رواه وتولى الأحكام بقرطبة مدة طويلة . وكان دربا بها لتقدمه فيها سالم الجهة فيها تولآه منها منفذا لها من بيته علم ودين وفضل سمعنا منه وأجاز لنا بخطه ولم تكن عنده أصول وتوفي رحمه الله عشي يوم الخميس ودفن عشي يوم الجمعة منتصف ذي الحجة سنة خمس عشرة وخمس مئة . ودفن بمقبرة ابن عباس وشهده جمع كثير وصلى عليه أخوه أبو القاسم وقال لي : مولدي في ذي القعدة سنة اثنتين وثلاثين وأربع مئة . ثم وجدت مولده بخط أبيه رحمه الله قال : ليلة الثلاثاء لثلاث عشرة ليلة بقيت من ذي القعدة من العام المؤرخ .

8 - أحمد بن محمّد بن أحمّد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد ابن بقي بن مخلد. ( ت 532 هـ )

ترجم له ابن بشكوال في " الصلة " فقال : سمع من أبيه بعض ما عنده وسمع بإشبيلية من أبي عبد الله محمد بن أحمد بن منظور القيسي وصحب أبا عبد الله محمد بن فرج الفقيه وانتفع بصحبته وأخذ عنه بعض روايته وكتب إليه أبو العباس العذري المحدث بإجازة ما رواه عن شيوخه وشوور في الأحكام بقرطبة فصار صدرا في المفتين بها لسنه وتقدمه وهو من بيته علم ونباهة وفضل وصيانة وكان ذاكرا للمسائل والنوازل دربا بالفتوى بصيرا بعقد الشروط وعللها مقدما في معرفتها أخذ الناس عنه واختلفت إليه وأخذت عنه بعض ما عنده وأجاز لي بخطه غير مرة .
وسألت شيخنا أبا القاسم عن مولده فقال : ولدت في شعبان سنة ست وأربعين .

ترجم له المقري في " أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض " فقال : ولد في شعبان سنة ست وأربعين وأربع مئة. ومات منسلخ ذي الحجة سنة اثنتين وثلاثين وخمس مئة. وكف بصره بآخر عمره.

9 - عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد ( ت 573 هـ )

ترجم له ابن الأبار في " التكملة لكتاب الصلة " فقال : من أهل قرطبة يكنى أبا الحسن روى عن أبيه أبا القاسم أحمد وعمه أبي الحسن عبد الرحمن وأبي القاسم بن النخاس وأبي محمد بن عتاب وأبي بحر سفيان بن العاصي وأبي الحسن بن مغيث وأبي بكر بن العربي وأبي الحسن شريح بن محمد وأبي الحسن بن موهب وغيرهم وكتب إليه قاضي الحرمين أبو المظفر الشيباني وكان فقيها مشاورا عريقا في العلم والنباهة وولي القضاء وهو تولى الصلاة على أبيه عند وفاته رحمه الله ذكر ذلك ابن بشكوال سمع منه ابنه أبو الوليد يزيد بن عبد الرحمن وابن ابنه أبو القاسم أحمد بن يزيد شيخنا وحدثنا عنه وأبو عبد الله الشنتيالي وغيرهم وتوفي بقرطبة سنة 573 ومولده سنة 495 هـ .

10 - يزيد بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ( ت بعد 580 هـ )


ترجم له ابن الأبار في " التكملة لكتاب الصلة " فقال : من أهل قرطبة يكنى أبا الوليد روى عن أبيه أبي الحسن عبد الرحمن وجده أبي القاسم أحمد بن محمد وأبي بكر بن العربي وأبي القاسم بن رضا وأبي الحسن شريح بن محمد وأبي القاسم بن ورد وأبي الحسن بن موهب وأبي عبد الله بن غفرال المقرىء وأبي الحسن عبد الرحيم بن قاسم الحجاري وغيرهم وكتب إليه أبو المظفر الشيباني وابو عبد الله المازري حدث عنه ابنه أبو القاسم أحمد بن يزيد شيخنا وأبو سليمان بن حوط الله وأبو زيد الفازازي وغيرهم وولي قضاء بسكرة من بلاد الزاب وتوفي بمراكش بعد الثمانين وخمس مئة .

11 - مخلد بن يزيد بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد ( ت 622 هـ )

ترجم له ابن الأبار في " التكملة لكتاب الصلة " فقال : من أهل قرطبة وهو أخو شيخنا أبي القاسم أحمد بن يزيد قاضي الجماعة يكنى أبا الحسين سمع من أبيه أبي الوليد يزيد ومن جده أبي الحسن عبد الرحمن ومن أبي يحيى الجزائري الصوفي وأجاز له أبو مروان بن قزمان جميع روايته وولي خطة عقد المناكح ببلده سنين وكان متصوفا منقبضا ذكره ابن الطيلسان وقال توفي ليلة الجمعة وصلي عليه لظهرها وهو الموفى عشرين لمحرم سنة 622 ودفن بمقبرة ابن عباس مع سلفه ومولده ليلة السبت الموفى لعشرين من ذي القعدة سنة 553 .

12 - أحمد بن بن يزيد بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مخلد بن عبد الرحمن بن أحمد بن بقي بن مخلد بن يزيد الأموي ( ت 625 هـ )

ترجم له ابن الأبار في " التكملة لكتاب الصلة " فقال : قاضي قضاة المغرب من أهل قرطبة يكنى أبا القاسم سمع أباه أبا الوليد وجده أبا الحسن عبد الرحمن وأبا عبد الله بن عبد الحق الخزرجي وابن بشكوال وأبا خالد المرواني وابن مضاء وابن فرقد وأبا العباس بن اليتم وغيرهم وسمع من السهيلي تأليفه الروض الأنف وأجاز له شريح بن محمد وهو ابن عامر وابن قزمان وأبو الحسن بن حنين وابن الرمامة وابن مسرة وسواهم وكان من رجالات الأندلس جلالا وكمالا ولا يعلم فيها أعرف من بيته في العلم والنباهة إلا بيت بني مغيث بقرطبة وبيت بني الباجي بإشبيلية وله التقدم على هؤلاء وولي قضاء الجماعة بمراكش مضافا ذلك إلى خطتي المظالم والكتابة العليا فحمدت سيرته ولم تزده الرفعة إلا تواضعا ثم صرف عن ذلك كله وأقام بمراكش مداة طويلة إلى أن تقلد قضاء بلده وصرف عنه قبل وفاته بيسير فسمع منه الناس وتنافسوا في الأخذ عنه وكان أهلا لذلك كتب إلي بإجازة ما رواه وهو آخر من حدث عن شريح بالإجازة وانفرد برواية الموطأ عن ابن عبد الحق قراءة عن ابن الطلاع سماعا وأنشدنا الخطيب أبو بكر اليعمري قال أنشدنا القاضي أبو القاسم بن بقي لنفسه
( ألا إنما الدنيا كراح عتيقة .......... أراد مديروها بها جلب الأنس )
( فلما أداروها أثارت حقودهم .......... فعاد الذي راموا من الأنس بالعكس )
توفي إثر صلاة الجمعة الخامس عشر من رمضان سنة خمس وعشرين وست مئة ودفن بمقبرة ابن عباس إزاء قبر جده بقي ومولده بعد مضي أربع ساعات من يوم السبت الثاني عشر لذي قعدة سنة سبع وثلاثين وخمس مئة .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-02-2012, 19:07
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً
مـشرف عام
 
تاريخ التسجيل: 26 - 12 - 2011
المشاركات: 2,364
أبو سلمى رشيد is on a distinguished road
افتراضي

رحمهم الله جميعاً
جزاك الله خيراً أخي

__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-02-2012, 14:34
سمير سمير غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 27 - 12 - 2011
الإقامة: الجزائر من العاصمة
المشاركات: 692
سمير is on a distinguished road
افتراضي

حياك الله أخي ابو سلمى وجزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
الامام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاتصال بنا - http://m-nebrasselhaq.com/vb- الأعلى

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
الحقوق محفوظة لمنتديات نبراس الحق الإسلامية